عن المؤلف:

اللجنة الثقافية بمكتبة الأنفال

عن الكتاب:

هو عبارة عن 18 لقاء لشخصيات عمانية وجزائرية حفظت كتاب الله، حيث يتم طرح مجموعة من الأسئلة عليهم ويجيب عليها الحافظ أو الحافظة لكتاب الله، وتم ذكر 4 برامج والتي لها الدور في خدمة كتاب الله.
إليكم بعض الأسئلة التي تم طرحها لكل حافظ تقريبا:
س/ متى وكيف كانت بداية انطلاقك في مشروع حفظ القرآن الكريم؟ ومن كان وراء ذلك؟ ومتى أتممت حفظ كتاب الله؟
س/ ما طريقة حفظك للقرآن الكريم؟ وما طريقتك في المراجعة؟
س/هل هنالك معينات تعتمد عليها في حفظ القرآن مثل قراءة التفاسير ومعرفة المعاني أو حلقات التلاوة أو جلسات التدبر أو المسابقات أو غيرها؟
س/ كم سنة استغرق حفظك لكتاب الله؟
س/ ما العقبات التي واجهتك في حفظ كتاب الله؟
س/ في رأيك : كيف يوفق بين التحفيز المادي -وخاصة للناشئة - وبين تلقينهم الإخلاص وابتغاء وجه الله في الحفظ؟
س/ ما هي الفوائد التي جنيتها من حفظ القرآن الكريم؟
س/ ما أهمية تدبر القرآن الكريم في نظرك؟

أسماء المشاربع التي تخدم كتاب الله:
1.كتاب نزهة المؤمنين في تفسير الجزء 30.
2. مركز عبدالله العيسري.
3. أحد عشر معلما لعشرة طلاب.
4. مدرسة اقرأ لتحفيظ القرآن الكريم.

اقتباسات من الكتاب:

""إخلاص الحفظ لله سبحانه وتعالى لقوله عز وجل :(وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ)[سورة البينة 5]، فعلى الحافظ تخلية قلبه من الرياء والعجب وطلب الشهرة. ولتكن غايته نيل رضا الله، فالإخلاص سر التوفيق والعون من الله سبحانه وتعالى. ويتأتى ذلك بتجديد النية في جلسة للحفظ، وليعلم حافظ القرآن أن ترك العمل خوف الرياء هو رياء وهو باب من أبواب الشيطان، فليدفعه ما استطاع إلى ذلك سبيلا. " صـــــ34ـــــ"

رأي القارئ:

كتاب جميل يعطي نبذة عن حياة الحافظ لكتاب الله ليوقظ القلوب الغافلة وينعش الأجساد النائمة، *فمن أراد الدنيا فعليه بالقرآن ومن أراد الآخرة فعليه بالقرآن ومن أرادهما معا فعليه بالقرآن*  أو كما قال عليه الصلاة والسلام.

*لخصه لكم:*

يوسف بن سعيد الرواحي

اليوم: الخميس

التاريخ : 5 جمادى الآخرة 1441هـــ

30 يناير     2020 م

 

لا يوجد تعليقات
أترك تعليقًا Cancel
Comments to: أبطال حفظوا القرآن

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ارفاق صور، فقط إمتدادات PNG,JPEG,JPG and GIF مسموحة.

آخر الإضافات

حمد البحري عضو منذ January 6, 2022 حمد بن يعقوب بن ناصر البحري أريد تغيير كل ما أستطيع إلى الأفضل طالب تمريض في جامعة السلطان قابوس شغوف بالتصوير والمونتاج والتصميم ومحب للقراءة وتطوير الذات. هل تعجبك مقالات حمد البحري؟ تابعني على منصات التواصل الإجتماعي

الأكثر رواجًا

لا يوجد لديك حساب؟ سجل الآن!
الاسم الأول*
الاسم الأخير*
اسم المستخدم*
يسمح بكتابة الحروف الإنجليزية والأرقام فقط
البريد الإلكتروني*
كلمة المرور*
تأكيد كلمة المرور*